سياسة الخصوصية

من أنا

انا حمد القصار من الكويت, صاحب الموقع.

عنوان موقعي: http://hamadqr.com.

ما البيانات الشخصية التي أجمعها ولماذا أقوم بجمعها

انا حالياً لا أجمع أي بيانات , ولكن أجمع منك عنوان ال IP الخاص بك والمعلومات التي تضعها بالتعليقات , وهذا ما سأتطرق له بالأسفل.

تعليقات

عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع، أجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها.

قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا hash) إلى خدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متوفرة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للعامة في سياق تعليقك.

وسائط

إذا قمت بتحميل الصور إلى موقعي، يجب تجنب تحميل الصور مع بيانات الموقع المضمنة (EXIF GPS). يمكن لزوّار الموقع تنزيل واستخراج أي بيانات موقع من الصور على موقع الويب.

نماذج الاتصال

سأستلم عنوان ال IP الخاص بك وبريدك الإلكتروني للتواصل معك, وال IP يستعمل لتحديد هويتك , وأغلب الأوقات لن يفيدني بشيء.

ملفات تعريف الارتباط

إذا تركت تعليقًا على موقعي، فيمكنك تمكين حفظ اسمك وعنوان بريدك الإلكتروني وموقعك الإلكتروني في ملفات تعريف الارتباط. هذه هي لراحتك حتى لا تضطر إلى ملء التفاصيل الخاصة بك مرة أخرى عند ترك تعليق آخر. ستستمر ملفات تعريف الارتباط هذه لمدة عام واحد.

إذا كان لديك حساب وقمت بتسجيل دخولك لموقعي، فسنهيئ ملف تعريف ارتباط مؤقت لتحديد ما إذا كان مستعرضك يقبل هذه الملفات. لايحوي ملف تعريف الارتباط هذا أي بيانات شخصية كما يجرى التخلص منه عندما تقوم بإغلاق المتصفح الخاص بك.

وعندما تسجّل الدخول أقوم أيضاً بتهيئة ملفات عديدة لتعريف الارتباط من أجل حفظ معلومات دخولك وخيارات شاشة العرض الخاصة بك. ملفات تعريف الارتباط لمعلومات الدخول تبقى ليومين، بينما تبقى ملفات تعريف ارتباط خيارات شاشة العرض لمدة سنة. سيستمر تسجيل دخولك طيلة أسبوعين عندما تختار "تذكرني"، وإذا قمت بتسجيل خروجك من الحساب، سيتم حذف ملفات تعريف ارتباط تسجيل الدخول.

سيُحفظ ملف إضافي لتعريف الارتباط في مستعرضك إذا قمت بتحرير أو نشر مقال, وهذا الملف لايتضمن أي بيانات شخصية فكل ما في الأمر أنه يشير إلى معرّف المقالة التي حررتها. وستنتهي صلاحيته بعد يوم واحد.

المحتوى المضمّن من مواقع ويب أخرى

المقالات على موقعي قد تشمل محتوى مضمّناً (على سبيل المثال: كمقاطع الفيديو، الصور، المقالات .. الخ). يتصرّف المحتوى المضمَّن من مواقع ويب أخرى بالطريقة نفسها تماماً كما لو أن الزائر زار الموقع الآخر.

أيضاً قد تجمع مواقع الويب هذه بيانات عنك، وتستخدم ملفات تعريف الارتباط، وتقوم بضمين تتبعًا إضافيًا – تابعًا لجهة ثالثة خارجية، وتراقب تفاعلك مع هذا المحتوى المضمّن، بما في ذلك تتبع تفاعلك مع المحتوى المضمن إذا كان لديك حساب وتم تسجيل دخولك إلى ذلك الموقع.

التحليلات

لا يوجد!

مع من نشارك بياناتك

لا أحد

ماهي مدة احتفاظنا ببياناتك

إذا تركت تعليقاً، فسيتم الاحتفاظ بالتعليق والبيانات الوصفية الخاصة به إلى أجل غير مسمى. وهذا حتى يمكننا التعرّف على أي تعليقات متتابعة والموافقة عليها تلقائياً بدلاً من الاحتفاظ بها في قائمة انتظار المراجعة للموافقة عليها.

بالنسبة للمستخدمين الذين قاموا بالتسجيل على موقعي (إن وجد)، أقوم أيضًا بتخزين المعلومات الشخصية التي يقدمونها في ملف تعريف المستخدم الخاص بهم. يمكن لجميع المستخدمين الاطلاع على معلوماتهم الشخصية أو تعديلها أو حذفها في أي وقت (باستثناء أنه لا يمكنهم تغيير اسم المستخدم الخاص بهم). يمكن لمسؤولي مواقع الويب أيضًا رؤية هذه المعلومات وتحريرها.

ماهي الحقوق العائدة لك على بياناتك

إذا كان لديك حساب على موقعي، أو تركت تعليقات، يمكنك طلب الحصول على ملف يتم تصديره من البيانات الشخصية التي نحتفظ بها عنك، بما في ذلك أي بيانات قدمتها لي. يمكنك أيضًا طلب حذف أي بيانات شخصية نحتفظ بها عنك. هذا لا يشمل أي بيانات أنا ملزمون بالحفاظ عليها لأغراض إدارية أو قانونية أو أمنية.

إلى أين نرسل بياناتك

يمكن التحقق من تعليقات الزوار من خلال خدمة الكشف عن الرسائل غير المرغوب فيها تلقائيًا.

معلومات الاتصال بك

عندما تتصل بي , سأستلم بريدك الإلكتروني, وهذه الطريقة التي أحصل عليها للتواصل معك, وأي معلومات خاصة بس تصلني من دون رغبة مني أنا ليس مسؤول عنها.

الصفحة ستتحدث بأي وقت ممكن بما يراه صاحب الموقع مناسباً , وأي شخص يحاول التلاعب بالموقع من دون إذن سيتحاسب بشكل قانوني.

نهايةاً

حمد القصار وأي شخص يعمل معه ليس مسؤول عن أي تبادل معلومات يحصل بين الزوار والأعضاء.

الصفحة ستتحدث بأي وقت ممكن بما يراه صاحب الموقع مناسباً , وأي شخص يحاول التلاعب بالموقع من دون إذن سيتحاسب بشكل قانوني.

Help-Desk